2007-02-22

هـذا الرجُــل



لماذا أكتب عن (هذا الرجُل) بالذات فى هذا الوقت ..... ما الدافع

خلينا نجيب الموضوع من أوله ... كنت قاعد قعده عائليه مع (هذا الرجُل) وكان عديلي جاى يزورنى وبالمناسبة عديلي ده من الجراحين المتميزين جداً فى الأسكندرية

وأخذ الكلام يتشعب بينا إلى أن وصلنا للحديث عن الوضع المصرى الراهن ، وما تقوم به الحكومة مع الإخوان المسلمين ، ومدى تأثير ما تفعله الحكومه على الاخوان

المهم (هذا الرجُل) كان نموذجاً متميزاً جداً فى الفهم الجيد للوضع الراهن وكانت كل تحليلاته دقيقة جداً .. والمدهش هو البعد الرباني فى حديثه والثقه الكبيرة فى نصر الله


وأيضاً كان من المُلفت فى حديثه أنه يتكلم عن ما تقوم به الحكومات المتعاقبة منذ بداية الثورة من أكثر من 50 عاماً وحتى الآن من إعتقالات أو تعذيب أومحاكمات عسكريه أو غيره وكأنه لاشئ أو كأنه لم يؤثر فيه تماماً وهو الرجل الذى قضى أكثر من 13 عاماً فى السجون فى عصور كل الرؤساء السابقين والحالى أيضاً وذاق معنى كلمة التعذيب فى السجن الحربي حتى كان لا يستطيع المشي على رجليه وهو الواضح فى قدميه حتى الآن بعد مضى أكثر من 40 سنه على ذلك

بعد إنتهاء القعده وكل واحد مشي وراح لحاله قعدت أفكر هو (هذاالرجُل) بقى كده إزاى مش شايل هم الدنيا ولقمة العيش ولا شايل هم إنهم ممكن ياخدوه ويحطوه فى السجن تاني وهو على أعتاب السبعين من عمره وإيه حجم الثقه الكبيره اللى عنده فى إن كل اللى بيحصل ده مش حيطول ، وإن الغلبه والنصره فى النهايه لمن يتقون الله ويعملون من أجل دعوته

لقيت أن (هذا الرجُل) يتميز بكثير من المميزات التى لم تتوافر لغيره ، جزء منها له علاقه بطبيعة الشخصيه والباقى مكتسب


أهم هذه المميزات هى



شخص صلب جداً
طوال 29 عاماً عرفته فيها لم أراه يترك صلاة الفجر فى المسجد يومياً
يحفظ القرآن الكريم ويداوم على مراجعته بشكل منتظم منذ حوالى 40 سنه
دعوته مقدمه على كل شئ - ولكنه لايقوم بإهمال الواجبات الأخرى من تربيته لأبناءه الخمسه أو رعايته لبيته أو صلة للرحم أو عمله المهنى وإنتظامه وإنضباطه فيه حتى كان من المشهود لهم بالكفاءه
متواضع لأقصى حد

كريم جداً جداً مع كل الناس
ما بيحبش الحال المايل - ما عرفتش أكتبها غير كده
مُربي بالفطره - ونموذج عملى فى التربية بالقدوة

بصراحه لو قعدت أعدد فى صفاته الشخصية المميزه حأكتب مدونات ومدونات ومش حتكفى

عرفتوه وللا لسه .... لو ماعرفتهوش (هذا الرجل) نقول شوية معلومات عن
مواليد 1938 - بكرداسه
ليسانس آداب قسم إجتماع
دبلوم الدراسات الإسلاميه
تزوج سنة 1965
بعد زواجه بـ 8 أيام تم إعتقاله وقضى فى السجن الحربي سنتين تحت ضربات الكرابيج والعصى التى لاترحم
قضى فى سجون الظالمين عشر سنوات منذ سنة 1965 وحتى 1975 تنقل بين عدة سجون كمزرعة طره وسجن قنا والليمان ...
وخلافه
عمل بالجامعة الإسلامية - بالمدينة المنورة مديراً للنشاط الطلابي لمدة 10 سنوات من 76 وحتى 1986 وكان له دور كبير فى تربية كثير من شباب الجنسيات المختلفة وبالأخص الآسيويين الذين إنتموا إلى دعوة الإخوان وقاموا بنشرها فى بلادهم
عاد إلى مصر سنة 1986 وكان من مرشحي الجماعه فى إنتخابات مجلس الشورى سنة 1989
تم إعتقاله لعدة أشهر فى سنة 1993 على خلفية الإحتجاجات على ما يحدث فى البوسنة والهرسك والتى قامت بها جماعة الإخوان
تم تحويله إلى المحاكمة العسكرية سنة 1995 والحكم عليه بـ 3 سنوات أشغال شاقه
خرج من السجن سنة 1998
تولى مسئوليه إدارة المكتب الإدارى للإخوان المسلمين بمحافظة الجيزة من سنة 2000 وحتى الآن

عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمون منذ أثر من 10 سنوات
يصنفه أمن الدولة على أنه من صقور جماعة الإخوان وفى بعض التسميات الأخرى يصنف ع
لى أنه من الحرس القديم



فكرياً: متأثر جداً بأفكار وكتابات أ. حسن البنا وأ. سيد قطب


لو لسه ما عرفتش (هذا الرجُل) أقول لك ... هذا الرجل هو الأستاذ السيد نزيلي محمد العوضيه...... الذى أحبه وأجله وأحترمه وأدعوا له ليل نهار

بصراحه أنا لما خلصت كتابة التدوينه دى سألت نفسى السؤال اللى كتبته فى الأول ..... ما عرفتش أرد على نفسي بغير إنى حسيت إنى بحب (هذا الرجُل) جدا ولازم أفضفض وأتكلم عنه وأنا عارف إنى مهما كتبت عنه مش حأوفيه حقه


بس كده

هناك 33 تعليقًا:

غير معرف يقول...

السلام عليكم يا ابو سيف
مقدرش اقولك انا بحب الراجل دة اد اية
- وصدقا هو من الصالحين_ان شاء الله-
اللى النظرة فى وجهة بتدينى احساس بالثبات على الطريق
احنا فعلا محتاجين نركز شوية على النماذج اللى سبقتنا عشان تكون حافز وقدوة لينا على وعورة الطريق
امانة عليك ياشيخ تبلغه سلامى وتقولة يدعيلى.
مهند

أبوســـيف يقول...

حاضر يا مهند

غير معرف يقول...

اللهم ارزقنا الإخلاص والثبات الشخصيات دي لازم نتعلم منها

mohamed يقول...

جعلك الله بارا بوالديك
وجعل ولديك بارين بوالديهما
واسالك الدعاء لى
محمد متولى

محمود سعيد يقول...

بمثل هذا الرجل قامت دعوة الإخوان

جزاه الله عنا خيراً

مع أنك مكتبتش اسمه
بس انا دورت وعرفت

غير معرف يقول...

ارجو من الخ محمود سعيد الا يبخل علينا بمعرفة الإسم

mohamed elbanna يقول...

شهادتك مجروحة يابو حميد علشان انت ابنه واكيد بتحبة
لكن شهادتى أنا قد تكون غير مجروحة
هذا الرجل هو أفضل من رأيت فى القيام بواجباته تجاه أهلة والسهر على مصلحتهم وقضاء حوائجهم وهو كذلك أفضل من يقوم بواجباته الاجتماعية تجاه جميع من حولة
ربنا يديلة الصحه ويطول فى عمرة

أبوســـيف يقول...

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا على المشاركات
أنا بصراحه ما كنتش قاصد انى ما اكتبش اسم هذا الرجل .. بس هيا جت كده
هذا الرجل الذى أحبه وأجله جداً هو الأستاذ السيد نزيلي محمد العوضيه
اللى هو يبقى والدى
وعلى العموم ماشى يا أبو مريم ما دامت شهادتى مجروحه كمل انت شهادتك
بس بجد انا وانا بأكتب ما كنتش بأتكلم عليه كأبى فقط

على العموم سلامو عليكو

غير معرف يقول...

والنبى ياحمد يا اخويا تشيل صورتك من على المدونة لانها هتخلى الناس يحسوا ان ابويا نجح فى كل حاجة وفشل فى خلفته
رحاب

عبدالرحمن رشوان يقول...

عرفت هذا ارجل من خلال أبناءه محمد وأحمد أكرمهما الله فقد كان لهما فضلا كبيرا على فى تربيتى
لا تنسى أن تسلم لى عليه كثيرا وتسأله الدعاء
أحبكم جميعا فى الله

شاهين يقول...

الله ينور عليك ياابوحميد فعلا الوالد نموذج للأخ المربى الناجح فى دعوته وبيته وكلنا بنحبه,ربنا يحفظه ويحميه

غير معرف يقول...

السلام عليكم يا سيد يامحترم شهادتك انت والبنا متعورة (مجروحة ) ياريت نسمع شهادة محمد أو أسامة، عاوز أقوللك في سرك أعجبني تعليق رحاب وتبقى واصل للرحم لو ريحتها ، أما هذا الرجل فنسأل الله أن يبارك في عمره ويتقبل منا ومنه وياريت تفكرنا بشوية مواقف أبوية دعوي أسرية ولعلك تبدأ بأطرفها لنستفيد ( علي شيخون )

أبوســـيف يقول...

السلام عليكم

شكرأ جزيلاً للأستاذه رحاب ... وجارى بحث ودراسة طلبك اللى بيؤيده الاستاذ على شيخون وحسابنا بعدين لما اشوفك
شكرا عبد الرحمن على التعليق

سلامو عليكو

أبوســـيف يقول...

شاهين باشا نورت المدونه كلها جزاك الله خيرا على التعليق

غير معرف يقول...

"مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ
تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ
فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ
فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى
عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ
آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً"
فاللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد المعلم الأعظم
والأسوة الحسنة وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان
وسلك طريقهم واتبع هديهم الى يوم الدين واحشرنا اللهم
معهم ... اللهم آمين

أبوســـيف يقول...

اللهم إجعلنا منهم وإختم لنا بالصالحات
جزاكم الله خيرا أ. حسام

غير معرف يقول...

الله يبارك فيك يا أخ أحمد، فمن نعمته عليك أن اختار لك مثل هذا الأب ، وأن أشعر بذلك فعلى الرغم أن أبي كان مجرد محافظ على الصلوات في البيت إلا أني كنت أحمد له تشجيعه لي على المداومة على الصلاة فما بالنا بأبيك كواحد من المجاهدين ، نسأل الله أن يتقبل منهم جهادهم ,أن يجعلك رديفه
على الدرب
أبو النجا

أبوســـيف يقول...

شكراً أ. أبو النجا ربنا يكرمك
طبعاً دى نعمه كبيره أشكر الله عليا كثيراً
بس الله يكرمك أبوس ايدك بلاش موضوع انى ابقى رديفه على الدرب أحسن تتفهم إننا بنجهز للتوريث
ربنا يسترها علينا وعليك

غير معرف يقول...

حقيقة أنا معجب جدا بهذه المدونة لإنها دليل حب واضح بين الابن وأبيه .. اسأل الله عز وجل أن يديم هذا الحب بينكما ويبارك فيكم جميعا ..
وكما قيل "الابن سر أبيه"

ولا أخفيك سرا أني قد عرفته من العنوان من قبل أن أكمل قراءة المقال .. سبحان الله ...

أخوك علاء

أبوســـيف يقول...

الموضوع يا أ. علاء انى فعلاً لما كتبت الموضوع ده ماكتبتوش عشان علاقه الأبوه اللى بينى وبينه بس
أنا كتبت عنه لأنى شايفه نموذج يحتذى به فعلاً سواء فى علاقته مع ربه أو علاقته مع ابنائه وزوجته أو علاقته بدعوته
أو فهمه
وممكن خلال الأيام اللى جايه أبقى اكتب عن بعض مواقفه

غير معرف يقول...

اللهم احشرنى مع (هذا الرجل)وأمثاله
فى الجنة ولانزكى على الله أحدا
شلش

هاني محمود يقول...

والله يا أبو سيف انت تكلمت عن رجل يعلم الله مكانه في القلب، وأسأل الله أن يجزيه عنا خير الجزاء وأن يبارك لنا ولكم فيه، وأن يبارك له وفيه وعليه..
بصراحة انا توقفت فترة مش عارف ايه اللي ممكن أكتبه يليق بالموضوع وصاحبه -صاحبه اللي هو الحاج مش انت طبعا- فما لقيتش أنسب من بيتين شعر على قدي كتبتهم للتعبير عن عاطفتي تجاه كل أخ له علينا فضل بعلمه وعمله وجهاده وصحبته وأخوته، فهم مِلح الحياة ولا طعم للحياة بدونهم:
هم الرجالُ فلا دهشٌ ولا عجبُ أهلُ الفِعال فلا الأقـوال والخطـبُ
قومٌ لهم في صميم القلب موطنُهم مـا لا تترجمـه الأشعـار والأدبُ
أنتم ضياءُ العين و"المِلحُ" والهوى فـأنتم مُعين الـدربِ والماءُ العذبُ
فحيـاكم الله يـا مـن نحبهـم وفي الخير يجمعنا وما خاب طالبُ
اللهم اجمعنا برفقة الصالحين، في أعلى عليين، مع النبيين والصديقين.. اللهم آمين.
هاني محمود؛

Fadfada يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هناك من الشخصيات التي ترسم أمام عيني عندما تذكر كلمة تضحية , ثبات , دعوة , عمل لله عز وجل
و الحاج سيد من هؤلاء - أحسبه كذلك و لا أزكي على الله أحدا
السؤال الذي يلح علي دائما عندما أتذكر هؤلاء الرجال بأنهم سيقفون أمام الله عز وجل و سيسألهم عما فعلوا فيجيبوا بما عملوا في سبيله سبحانه و تعالى , و نسأل الله أن يتقبل أعمالهم , و أنا سأقف نفس الوقفة و سيسألني الله نفس السؤال فبماذا سأجيب ؟؟؟
و أحاول أن أبحث عن إجابة هذا السؤال حتى الآن
محمد

يلا مش مهم يقول...

السلام عليكم يا ابو سيف
بصراحة جزاك الله خيراعلى هذا التزكرة الجيدة
والحج سيد مش ولدك لوحدك دا ولدنا كلنا لان حينما تضيق الدنيا علينا فلا نجد الا والدنا الكبير نلجه اليه بعد الله سبحانه وتعالى و دائما بيته مفتوح لينا كلنا وقلبه يتسع لكل الناس ولا نخرج من عنده الا ونحن راضين بكلامه ومشورته حتى وان كانت تخالفنا الرئى واحنا فى نعمة نسئل الله ان يدمها علينا وان يجمعنا معه فى عليين امين
عامر عمران

أبوســـيف يقول...

هو اخر تعليق ده جاى لى من مين بالضبط عليه صورة مجدى سعد واسم المدونه بتاعته واللى ماشى تحت أ. عامر عمران
انتو حتلخبطونا وللا ايه !!!

و ما الدنيا الا مسرح كبير يقول...

انا مع محمد ان شهادتك مجروحه اظن ده ليه علاقه بحاجه فى القضاء و كده و لذا لزم على ان اشهد
ان اطول فتره متصله جلستها مع هذا الرجل كانت حوالى 8ساعات و كانت فى وقت ولادة السيده ملك بنت محمد البنا و كانت لى هذه الملاحظات
*- هذا الرجل بيحب اولاده جداجدا و بيراعى مصلحتهم اولا
*- يعامل زوجته باحترام شديد
*- صلب و عنده المقدره الغريبه على التحمل
*-بيحب الاخوان بشكل مش عادى
*- مؤدب بالرغم من شدته و ما لاقاه فى حياته

خالص تقديرى و احترامى الشديد له

أبوســـيف يقول...

على البنا بنفسه شرفنا على المدونه ... ي أهلآً وسهلاً
وكويس انك كتبتش شهادتك اللى مش مجروحه ربنا يكرمك

غير معرف يقول...

من النعم الكبيرة التى لا تحصى على العبد ان يرزق والد زى السكر مثل الحاج سيد .. فهو شخص من النادر ان تجد مثله فى حبه الشديد للدعوة ورموزها وكل فرد فيها ، وفى حبه الشديد لنا ورعايته الكبيرة لاسرته وحنانه الذى لا يوصف ، وفى عطائه وبذله وخدمته للاخرين ، وفى اهتمامه بصلة رحمة ... فمهما كتبت من فضائله وشيمه فلن اوفيه حقه ..اسال الله العظيم ان يشفعه فينا يوم القيامة وان يطيل فى عمره ويرزقنا صالح دعائه ...
امين
محمد نزيلى

أبوســـيف يقول...

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

عبدالله يقول...

ربنا يباركلك في ابوك بجد هوا من الناس الي سمعت كتير والبوست ده جميل ان مش اي حد يعرف يتكلم علي ابوه بالطريقه الجميله دي

اول مره اشوف مدونتك بس فعلا جميله
تحياتي

أبوســـيف يقول...

شكراً عبد الله ... انت نورت المدونه

ياسر أبو العلا يقول...

الله ينور يا عم أحمد ، تسلم إيدك اللى كتبت الكلمتين الحلوين دول عن أستاذنا كلنا .. الحاج سيد .. ذلك الرجل الذى يذكر فيصمت الجميع يستمعون ماذا يقول ، أبوته وحنانه معرفين للكل ، الصغير والكبير ، تجده حتى فى أشد حالات الضيق مبتسما حانيا
ياه .. والله دى نعمة إن الناس تحب حد بالطريقة الجميلة دى ، ربنا يحفظه ويديله الصحة وطولة العمر ، انا بالفعل لم أجلس إليه إلا مرات قليلة لكنها كانت كافية لإثبات أبوته الصادقة وحنانه المتدفق إلى كل من حوله
جدع يا أحمد إنك ما اتكسفتش تكتب عن والدك لأنه بالفعل مهم إننا نتكلم عن الناس اللى زيه علشان الناس تعرف إن بلدنا مليانة ناس مخلصين بيحبوا بلدهم وناس بلدهم بطريقة لا يتوقعها أحد
إليه وإليك سلامى وتحياتى.. وألف سلامة يا سيدى لمرارة حضرتك

أخوك من لندن يقول...

تعليق متأخر شوية
أنا لما قرأت الكلام دا يا أحمد من كام شهر والله بكيت لأني أحب أبوك حبا عظيما منذ أن قابلته أول مرة في المدينة المنورة من أكثر من عشرين سنة
رأيت فيه أولا وقبل كل شيء الإنسان الوقور الصالح الحريص على علاقته بالله. لا تراه مضيعا لوقته أبدا أبدا. هو دائما إما ذاكرا أو مصليا أو تاليا للقرآن أو في ما يصلح حاله وحال أسرته أو حال الأمة عامة
عرفته دائما حازما صارما في قراراته ومع ذلك هو في منتهى الحنية وشفافية القلب
أما موضع الكرم والبر فلا أستطيع أن أعلق عليه فقدراتي لا تسمح بوصفه
سأقول شيئا هو والله ما في نفسي: أنا أعتقد منذ زمن بعيد أنك يا أحمد وأختك رحاب نسختان مباركتان من أبيكما العملاق، فاحرصا أن تكونا على المستوى بارك الله فيكما
أنا لا أفاضل بينكما وبين اخوتكما ولكني أقصد نسختان من حيث الطباع والتصرفات وأسلوب التعامل مع الأمور، وإلا فالأسرة كلها ذرية طيبة بعضها من بعض.
إلا أن الشيء بالشيء يذكر. صورتك يا أبو حميد منورة واللي يشوفها حيقول إن أن حسن حاجة أبوك نجح فيها انه طلع أسد زيك يا ابو سيف.
صحيح يا بختك يا عمتي